تقديم
الإطار القانوني
أعضاء المجلس
دورة دجنبر 2005
دورة نونبر 2008
دورة دجنبر 2010
أرشيف
 

تقرير
اللجنة المكلفة بدراسة

مشروع إستراتيجية التكوين المستمر

 

بعد افتتاح أشغال اللجنة من طرف السيد رئيس الجلسة مدير الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية، أعطيت الكلمة للسيدة مديرة تحديث الإدارة التي قدمت عرضا موجزا حول المراحل التي قطعتها عملية إعداد استراتيجية التكوين المستمر وكذا الأوراش والدورات التكوينية التي نظمتها وزارة تحديث القطاعات العامة في مجال التكوين المستمر.

بعد ذلك أخد الكلمة السيد رئيس قسم تثمين الموارد البشرية بمديرية تحديث الإدارة حيث قدم عرضا حول مشروع استراتيجية التكوين المستمر تمحور حول النقاط التالية:

1-الإطار، الرهانات ومبررات إعداد استراتيجية التكوين المستمر؛
2-التكوين المستمروتطور المسار المهني للموظفين؛
3-التكوين المستمر واللاتمركز الإداري؛
4-ضرورة اعتماد هندسة للتكوين المستمر؛
5-المخطط القطاعي للتكوين المستمر؛
6-جهاز تتبع وتدبير التكوين المستمر على مستوى القطاعات الوزارية؛
7- جهاز لتدبير التكوين المستمر على مستوى جميع الوزارات.

وقد شكل هذا العرض أرضية للنقاش بين أعضاء اللجنة المنبثقة عن المجلس الأعلى للوظيفة العمومية، حيث تم التأكيد على التوصيات التالية:

1- ربط التكوين بباقي آليات التدبير التوقعي للموارد البشرية:

  1. ضرورة ربط التكوين المستمر بالمسار المهني للموظف؛

 

  1. ضرورة التوفيق في الحركية بين إستقرار الموظف وحاجيات الإدارة؛
  1. ربط التكوين المستمر بالتحفيز (الترقية)؛

 

2- الاستفادة من التجارب الناجحة:

  1. تقييم تجارب بعض القطاعات الوزارية المتوفرة على تجربة مهمة في مجال التكوين المستمر والاستفادة منها في إغناء المخططات القطاعية؛

 

  1. ضرورة إعادة النظر في منظومة تنقيط وتقييم أداء الموظفين لتتماشى مع التصور العام للتكوين المستمر.

3- إبراز آليات التكوين المستمر:

  1. إعتماد التأطير الرئاسي كرافعة للتكوين المستمر؛
  1. تحديد المسؤولية التكوينية والتأطيرية للمسؤول المباشر عن الموظف وإدراج معايير خاصة بها في مجال تقييمه؛
  2. إعطاء  الأهمية  للتكوين الذاتي كآلية من آليات التكوين المستمر؛

 

  1. فتح بوابات وإستغلال الوسائل الحديثة لتوفير التكوين عن بعد للموظف.

4- جهوية التكوين المستمر:

  1. الحرص على جهوية للتكوين المستمر وبلورة برامج تكوينية تستجيب لحاجيات مختلف القطاعات في المجالين الأفقي والعمودي واستعمال الإمكانات المتاحة على المستوى الجهوي، في إطار تعاضدي، إما بإحداث أو استغلال المراكز المتواجدة في الجهة؛
  1. دراسة إمكانية تكوين المكونين الذين يشرفون على التكوين المستمر في المجالات الأفقية.

 

5- تنظيم ندوة وطنية حول التكوين المستمر:

  1. شدد المتدخلون على ضرورة تنظيم ندوة وطنية حول التكوين المستمر على اعتبار أنها تشكل فضاء لمناقشة التكوين من جميع جوانبه على أن يتم اعتماد توصياتها لتقييم وإغناء استراتيجية التكوين المستمر، وذلك بصفة دورية؛
  1. استحضار دور الجامعات والمؤسسات المختصة التابعة لها في التكوين المستمر إما عن طريق إحداث مسالك جامعية تسجيب لحاجيات التكوين المستمر أو عن طريق شراكة بين هذه المؤسسات والقطاعات العامة، وذلك بطلب من هذه الأخيرة؛
  2. وضع  معايير وآليات تقييم التكوين المستمر لتتبع المخططات القطاعية للتكوين   المستمر.

 

كما شدد المتدخلون على ضرورة حذف مصطلح "إعادة الإنتشار" من مشروع الإستراتيجية وتعويضه بمصطلح" الحركية".

وبعد إدخال التعديلات المقترحة من طرف أعضاء اللجنة تمت المصادقة على مضمون التقرير.

 

 

 
وزارة تحديث القطاعات العامة © 2005